الحمام الشعبي

كُتِبَ أغسطس 25, 2008 بواسطة Yasmine
التصنيفات : ناس في الدنيا

قلعة السعادة اسم الحمام الشعبي الوحيد في الغردقة. البلد مليانة مراكز تجميل ومساج و ساونا و ستيم يعني حمامات بس مش شعبية حمامات غالية للأجانب و اللي بيشتغلوا معاهم زيي كده.

بس انا عقلي مش مريحني على رأي جدتي الله يرحمها والله الست دي كانت الوحيدة اللي فاهماني كنت بزعل منها لما تقول كده بس طلع عندها حق.

اسقبلني الأستاذ جمال كان مرشد سياحي زمان أيام ما كان المرشد ده انسان ييفكر و متعلم و الى حد ما مثقف وبيفهم دلوقتي الشغلانة لملمت زي كل حاجة في مصر. دلوقتي السياحة بقيت ناس عايزة تسرق الجست الزبون يعني و الشركة و البازار و ممكن يقوم و هو نايم يسرق من بنطلونه و يصحى الصبح يكتشف انه سرق نفسه.

المهم مستر جمال لما رجع من روسيا بعد 18 سنة غربة كانت لبساه روح نجيب محفوظ بس عملي أصل نجيب محفوظ كان نظري بيكتب بس مستر جمال بينفذ.

أول حاجة فتح قهوة بلدي و يبدو انه فشل بسرعة لأنه معرفش يبقى معلم فقرر يفتح حمام شعبي.

طبعا ده كلامه بس انا حاسة انه مر بمراحل تانية زي مثلا فتح مشروع فتونة وسمى نفسه عاشور الناجي أسم الله عليه اسم الله عليه أو مشروع عوامة نساء و حشيش و بيرة ساقعة و كده يعني بس ما علينا.

المهم نرجع للحمام بعد ما مستر جمال حكالي قصة القهوة و انه قفله و فتح حمام شرح اللي الأسم اللي اختاره و انا بشرب عصير كنتالوب و هنا لينا وقفة قصيرة. انا مابحبش الكانتلوب بحسه مشروع بطيخ فاشل و طالما فيه بطيخ ناكل كانتلوب ليه؟ بس المشكلة اني جاية هنا عن طريق صاحبة الشركة اللي بشتغل فيها والست الله يسترها نافخة في سيرتي قوي و كأني مدير عام و أنا يعني يدوبك ماسكة توكيل الماني من ال12 توكيل اللي عندنا . فطبعا اتكسفت اقول مش بحب الكانتلوب و شربته كله و انا بفكر في البطيخ.

نرجع لموضوع الأسم بقى  قلعة علشان المفروض الست مننا نحس انها أميرة شهرزاد شجرة الدر كليوباترا يعني كل واحد و مزاجه و السعادة علشان النظافة حلوة و بتخلي الواحد فرحان كده، وجهة نظر برضه. طبعا انا بس حد يقولي تقمصي أي شخصية أنا أعيش على طول .

فكرت أعيش دور شهرزاد لأن شجرة الدر و كليوباترا كانت نهايتهم سودة في الحمام واحدة بقباب و التانية بتعبان. قلت يالا خلينا في شهرزاد.

دخلت الحمام الأول باخد دش ميه دافية و أغسل شعري و بعدين المسبح بسين يعني فية ميه سخنة بتغلي زي مية سلق الفراخ كدة و جوا قابلت سهى وهبة و ليلى وأم محمد. طبعا ام محمد هي المسئولة والستات التانية ديكور و زباين .

المية سخنة قوي بس الستات قالوا لي انزل بالراحة يعني اقعد علي حرف المسبح و اكب على جسمي بالكوز شوية شوية و بعدين انزل اقعد على المصطبة اللي في المية و بعدين انزل أعوم شوية.

الموضوع بيستغرق نص ساعة بس جوة درجة حرارة 50 كأنها 3ساعات. علشان نعدي الوقت طبعا ابتدينا بالتعارف سألوني أسمي و شغلي و بعدين جاه السوْال الصعب اذا كنت متجوزة؟ و لما قلت الحقيقة لأ مش متجوزة بدأ الحوار الحقيقي.

أم محمد رأيها ان الرجالة اتعمت [ طبعا عندها حق] بس برضه الحق عليا الرجالة مش بتحب الست الممصوصة كدة لازم اكل و اربي شوية لحم!!!!!!!!! ملحوظة مهمة انا من يومها باكل زي البقرة و تخنت 6 كيلو و برضه مفيش فايدة.

سهى رأيها اني لازم اختار راجل و افضل وراه لحد ما اتجوزه ، نظرية برضه بس هو فين ده اللي أحطه في دماغي؟.

هبة شايفة اني لازم اعمل تاتو في شفايفي !!! و افك الشكل الجد ده و مظهر سيدة الأعمال و أكون انثى خاصة اني عندي مقومات تنفع بس أنا مش واخدة بالي من نفسي!!!!! والله لما بصحى بدري بحط مكياج يعني على الأقل مرتين في الشهر.

أما ليلى فقالت لي بس انا لو أرضى أخوها زي القمر و بيشتغل في فندق خمس نجوم هاوس كيبن و هو حيلاقي فين جمال و نظافة زي كده؟! يعني هو لو كان فرونت أوفيس مانجر كان ممكن أشوفه.

حاولت افهمهم ان الموضوع مش مأساة قوي كده و اني لما يجيلي نصيبي ربنا حيوفقني بس يبدو اني مش مقنعة قوي خاصة لما ام حمادة عرفت اني عندي 29 سنة مرضتش اقولها 30 كمان اسبوعين علشان نفسيتها.

سهى متجوزة عرفي من محاسب في مطعم علشان اهله مش موافقين عليها.

بس جوزها دة عيل طبعا و بدل ما يتجوزها قدام الناس خايف من اهله و اتجوزها عرفي.

  هبة و ليلى عايشين مع بعض أصل هبة زميلة جوز ليلى في الشغل يعني هبة صاحبة جوز ليلى و عايشة معاهم. بس ليلى واضح انها مش هابلة هي عارفة بس هي مطنشة على أساس انها مراته رسمي قدام الناس بس هبة نزوة. هبة حلوة عندها مقومات انوثة طاغية شعر طويل و ناعم بشرة سمراء ناعمة و مثيرة جسمها شبه هند رستم بس كلامها رصاص مبهدلة البت ليلى الغلبانة كل شوية تقولها يا حول الله يارب اللي يشوفك يقول راجل يا بت يا ليلى.

بعد نص ساعة طلعت من المسبح وأم محمد بدأت الشغل بتحاول تشيل طبقة الجلد من جسمي سلخ يعني و كمان بتدفع فلوس علشان تتسلخ سألتني أعمل لك بالراحة زي لأجانب؟

طبعا أنا عملت فيها سبع ستات من بحري في بعض و قولت لها طبعا بستحمل انا من محرم بيه.  الحقيقة كانت غلطة انا من ميامي ماما هي اللي من محرم بيه بس ماما ايه بقى فات الأوان. كنت حاسة اني فرخة بينتفوا ريشها مية بتغلي و واحدة عمالة تفرك في جلدي و انا خايفة أقول أي افقد هيبتي في المكان.

الحمد الله خلصت مرحلة الفرك على خير الخسائر بقعة احمرار و التهاب على كتفي.

جت مرحلة ماسك للجسم مكون من حنة و عسل و ترمس مطحون و شوية أعشاب مش عارفاها لونها أخضر. ام محمد غطت جسمي كله بالعجينة دي و قالت لي اقعد ربع ساعة في البخار. سهى جات تونسني مع ماسك عل جسمها هي كمان.

قالت لي انها بتحب جوزها بس عارفة انه ممكن في أي لحظة يقطع الورقة و يمشي بس هي صابرة و عندها أمل يتجوزها بجد. طبعا ماكنتش عارفة اقولها اية ؟ كان نفسي اقولها انتي ازاي تقبلي على نفسك الإهانة دي انتي اللي لازم تقطعيها و ترميها في وشه و تقوليله عايزني يبقى فى النور و لو فشلنا يا سيدي نطلق عادي مطلقة احسن من متجوزة عرفي بس لقيت نفسي بقولها يا رب انشاء الله يكون بيحبك كدة زي مابتحبيه و ربنا ياخد اهله كلهم في حادثة ميكروباس و يكتب عليكي في الأربعين.  عاجبها قوي ردي و ضحكت و قالت أمين.

بعد الربع ساعة جات ام محمد و كابيت علينا مية بتغلي اه والله بتغلي زي اللي عندهم جرب و لازم تطلعه النهاردة. و حكمت عليا بالمسبح تاني ربع ساعة.

رجعت لليلى و هبة كانوا لسه بيحاولوا يقضوا على بعض. و خرجت حطيت رجليا في مية بملح و زيت في شعري و اثناء ما ام محمد كانت بتحاول تدوب الحجر على رجليا حكيت لي ازاي بنتها اللي في ثانوية عامة بترفض العرسان و خايفة عليها أصل مش بيبور الا الحلوين!!! مش عارفة ليه حسيت انها قصدها حد معين اول حرف في أسمه انا.

وصلنا لمرحلة التلييف و كانت مرحلة ساهلة لأني تنازلت و قلت لها بالراحة. شجاعة صح؟

بعدين كبت عليا مية متلجة بجد يعني تلج و سابته يسيح من لحظة الحجر بس يعني من 20 دقيقة و هنا راحت شهرزاد و حسيت اني زبادى.

أه ماما كانت بتعمل الزبادي في البيت سخن و بعدين ساقع علشان يتبستر انا بستروني.

بعدين لفتني في بشكير و قالت لى استريح في التكية.

كلمة تكية دي خوفتني قوي افتكرت راية و سكينة اصلهم كانوا جيرانا من السبع بنات في اسكندرية. قلت لها اصلي مستعجلة عندي شغل. قالت لى لآ ماينفعش لازم تستهدى في التكية قبل ما تلبسي و تخرجي. قلت أمري لله .

استهديت في التكية و أنا مقلقة و شربت كوكتيل نعنعاع على ينسون على تليو .

و قمت لبست و طلعت برة لقيت مستر جمال مستنيني بأبتسامة المنتصر طبعا قلت له اني فعلا أميرة فرحانة! و حاسبته 60 جنيه مش خسارة فيه و قررت أروح ماشي البيت لأنه قريب مع ان المشي بيتعارض مع شخصية شهرزاد كان مفروض يوفر هودج و جمل لزوم السياحة يعني يوصلني لحد البيت.

البنات في الغردقة

كُتِبَ أغسطس 25, 2008 بواسطة Yasmine
التصنيفات : ناس في الدنيا

تنقسم بنات حواء في الغردقة المدينة التي أعاني من الحياة فيها من 9 شهور الى عدة أقسام:

القسم الأول المرغوب فيه بشدة السيامي أو الفورينر يعني الأجانب.

القسم الثاني الغير مرغوب فيه القطط البلدي أو اللوكال يعني المصريات.

 

القسم الأول ينقسم بدوره إلي:

أ‌.         شينجن يعني أوروبا الغربية و دول فلوس و فيزا و على رأسهم الألمانيات  

ب‌.     خاراشو يعني دول الإتحاد السوفييتي سابفا و دول جمال و طيبين بيعيشوا.

القسم ده عليه طلب كتير قوي بس طبعا في فرق بين أ و ب

 

أ‌)         يعني الشنجن صعب شوية لأنهم بييجوا متشفرين يعني عارفين ان كل واحد بيقولها نتجوز علشان انا مش بعمل حاجة حرام في ديني هو بيفكر في الإقامة في أوروبا و طبعا بيبتدي يقولها نتجوز بس على شرط نعيش في مصر أنا مقدرش أسيب شغلي و أصحابي و حياتي مهما كنت بحبك. الينت الشينجن الصغيرة الواعية اللي متشفرة كويس لو حبيت الواحد من دول تقولوا او كيه نتجوز جواز مصري بس , لو محبتوش قوي تسقعله و تشوف غيره. أما الشينجن العجوزة أو الوحشة أو العبيطة تقوله ماشي نتجوز. و هنا بعد الجواز يبتدي يخنق عليها و يزهقها حياتها و يشوف الفرصة يقولها أصل إحنا في مصر مش في أوروبا كل مصيبة يقولها أصل إحنا في مصر لحد ما تقوله خلاص نسافر أوروبا طبعا في الأول يقولها لأ احنا إتفقنا من الأول تفضل تتحايل عليه و تبوس جزمته علشان ياخد الفيزا  و الإقامة و الجنسية لحد ما قلبه الحنين يرق و يوافق. و بعد 5 أو 6 سنين تلاقيه جاي زيارة مصر مع واحدة تانية نقاوة السوق بقى فرز تاني.

 

ب‌)     الخاراشو دول قصة تانية ملكات جمال جسم و شعر و عنين و صوت و دلع و كل أحلام اليقظة و النوم ماشية في الشارع و كمان ببلاش بغدوة طبق فاكهة ( بيحبوا الفراولة جدا) و الموضوع سهل جدا بس دول بقي للنزيه اللى مش ناوي يسافر أو يعمل مشروع أو للي مش عارف يتعامل مع الشينجن أو للبيحب الجمال و طظ في أي حاجة. و الصراحة البنات جامدة موت العيب الوحيد انهم ممكن في لحظة تلاقيها مع صاحبك اخوك أبوك مش فارقة معاها أو في يوم تصحى الصبح تلاقيها بتقولك أنا حامل و حروح أولد في روسيا و طبعا دي اخر مرة تشوفها هي أو بنتك أو إبنك . تقريبا 60% من الأطفال في روسيا أبوهم مصري.

 

 

القسم الثاني اللوكال ينقسم بدوره الى :

أ‌)        المتشفر يعني مفيش أمل عايشة لوحدها أو مع أهلها بس ملهاش في البطيخ و عايزة تتجوز و دول يتهرب منهم بسرعة و ممنوع الإقتراب لبعد 3 كيلومتر هي ناقصة شقة و أهل و فرح و مصاريف؟ و طبعا لو قالت أنا مش عايزة كل ده الموضوع ممكن يكون بسيط و نبني نفسنا سوا يقولك لا ده فخ ساعة الجد تلاقي العيلة إجتمعت بيعتك اللي وراك و اللي قدامك.

ب‌)    القطط البلدي تناغش و تلعب و تخربش و تنام في أي خرابة و لا أي سلم و كل يوم مع قط شكل لحد ما ييجي قط عبيط تشتغله و تدبسه أو تدوسها عربية و هي بتعدي الشارع.

 

 

إلى أخي

كُتِبَ أغسطس 18, 2008 بواسطة Yasmine
التصنيفات : ناس في قلبي

 

أعرف إنك تأخذ عليٍٍ الكثير و الكثير و إنك تغضب مني أكثر و لكني على يقين إنك الإنسان الوحيد على ظهر هذا الكوكب الذي يحبني بصدق كما أنا و لا تستطيع أن تغير ذلك.

و لكن ما لا تعلمه أو ما لا تريد ان تصدقه إني أنا أيضا أحبك بنفس المقدار و ربما أكثر قليلا و لكني لا أجيد الأعتراف بالحب.

ألمتك؟ و أنا أيضا إعتدت الألم

خذلتك؟ خذلت نفسي

قسوت عليك؟ أقسى على نفسي أكثر

أعاملك كما أعامل نفسي و لا أعرف كيف أكون رحيمة بها فبربك أعذرني.

أعترف إني أحملك ذنبي عندما يسيطر اليأس عليٍ و لا أجد من ألومه و لكنك تعلم إنه أيضا كان إختياري.

كنت أريد إستعادك و لذلك قررت العودة و لكني أفسد الأمر بتحميلك مسؤلية فشلي هنا.

لا أريد أن أخسرك فأنا خسرت حياتي لأكسبك خسارتك تعني خسارة كل شئ.

سامحني و حاول أن تفهم معاناتي فأنا أعيش في وحدة قاسية لم أعتد عليها بعد.

كن أخي و صديقي حاول أن تعذرني أن تصبرني بدلا من إتهامي طول الوقت ساعدني في تخطي الأزمة بدلا من تعقيدها.

لا تقلل من قيمة ذكرياتي ولا  تشكك في أهمية كل ما تركت ورائي فقد كان كل حياتي و لكنك أهم.

أخي عبثا كل ما أكتب فلا الكلمات تسعفني و لا اللغة تعبر عني فقط تأمل معنى إنك أغلى ما أملك على تلك الأرض.

 

 

 

مجرد كلمات

كُتِبَ أغسطس 18, 2008 بواسطة Yasmine
التصنيفات : هي

خير:  بلادي، أهلي، حلم

وحدة:  أنا، خنقاني، موت بطئ

ألم :  ساكن، عصر قلبي، مزمن

حب:  غائب، مسافر، هجر

جمال:  شط إسكندرية، صوت فيروز، قمر

إسكندرية:  ذكريات، أول حب، فشل

رسول:  نور، رسالة، معجزة

ذكريات:  سفر، صور ، فرح

حرية:  غالية، حلوة، صعبة

باريس:  علم ، جمال، أصحاب

شر:  سيطرة، الناس، الشيطان

واجب:  ثقيل، لازم، مريح

خيانة:  ألم، صدمة، إكتشاف للذات

متعة:  نسيان، غياب، زمن غابر

إحتياج:  الغائب، الأصدقاء، المكتبة

ندم:  رفض، تخلي، العودة

حياة:  صعبة، حلوة، مرة

طهارة:  طفولة، مريم العذراء، الحب

كراهية:  الواقع، الحرمان، الضياع

قوة:  بداية من الصفر، مواجهة، تقبل الخسارة

ضعف:  يأس، توحد، دموع

سيطرة:  النفس، المسقبل، القلب

مصر:  جرح غائر و مفتوح، الحنين، الناس

شغل:  إحباط، ذكريات، أمل

أمنية:  أطفال، كتاب، هو

أستاذ:  أمير معزي،  دانيال دو سميث، هاشم معاوية

موت:  بابا عبدو، عمر ، معتز

رحمة:  الله، الله، الله

إحساس:  إحتياج، ضعف، وحدة

إهانة:  نظرة، شفقة، تعليق

رفض:  أفكار بالية، الفشل, الوضع الراهن

الغد:  أمل، لقاء، حلملأمس:  ذكرى، نهاية، صراع

اليوم:  طويل، جميل، مخيف

إفتقاد:  مكتبة ابن سينا، الأصدقاء، الأمان

صداقة:  فراق، حب، إخلاص

الغردقة:  محطة، واقع، قسوة

إخلاص:  أصدقاء، أخ، أفكار

السؤال

كُتِبَ أغسطس 17, 2008 بواسطة Yasmine
التصنيفات : هي

 

كل يوم أواجه نفس السؤال و أقع في نفس الحيرة.

لية قررت الرجوع لمصر؟ وليه تركت خطيبي؟

 

لا أعرف إجابة واحدة كانت عدة عوامل مجتمعة سوف أحاول أن أشرحها لنفسي حتى أستطيع تحديد ما أريد:

كنت مقتنعة بحياتي في باريس و لكن كان ينقصني شئ فظيع هو صوت أم كلثوم و طبق فول و أذان الفجر و محمد منير و النيل و شط إسكندرية و قهاوي إسكندرية و زحمة القاهرة و حركة كفاية والبذنجان المخلل و سيجارة الحمام و غلاسة أصحابي و حضن أمي و مناقشة أبويا و حنان أخويا و إهتمام أصحابي و لمة يوم الخميس و كحك العيد و فانوس رمضان و فتة العيد الكبير و المرسي أبوالعباس و القلعة و مولد السيد البدوي و مقام الأغاخان و ذكريات أول حب على البوابين………كانت ناقصاني مصر.

كنت مقتنعة بخطيبي لكن كان ناقصني إني أحبه زي ما هو بيحبني كان ناقصني أنه يعرف يقرالي ليالي المسك العتيقة كان ناقصني انه يعرف يلمس روحي كان ناقصني أشوف لمعة في عينيه زي حبيبي اللي راح بعيد و هجرني كان ناقصني أنه يسمع معيا منير كان ناقصني أنه يحب مصر كان ناقصني إحساس فظيع أني عايزة يكون هو أبو أولادي.

 

طبعا أنا مكنتش مقتنعة لا بفرنسا و لا بخطيبي أنا كنت بدور فيهم على مصر و حبيبي بعد ما أخدت منهم علم و ثقافة و حرية و شخصية و حب و حنان بدأت أرفض وجدهم كما هم و أريدهم أن يكونوا مصر نظيفة و مرتبة و بتحترم حقوق الإنسان و كل فرد له مكان و عمل و بيت و شخصية و حبيب عايزني و مش هاجرني.

إكتشفت إني في حالة هذيان لا فرنسا حتكون بدفئ مصر و لا مصر بتحضر فرنسا و لا حبيبي حيرجع و لا خطيبي حيكون نسخة منه.

 

علشان كده أنا لازم أقف و أقول لنفسي فوقي أقبلي بلدك زي ما هي و ماتستنيش الغايب لآنه خلاص نسى أبنوسة.

 

بس هو الحلم حرام؟

ححلم بمصر جميلة و بتحب كل أولادها. و ححلم أن حبيبي حيرجع و ياخدني على حصان أبيض حد له عندي حاجة؟

إلى هاشم معاوية

كُتِبَ أغسطس 12, 2008 بواسطة Yasmine
التصنيفات : ناس في قلبي

 

 

معلمي مشتقالك و خجلانة منك.

من أكتر من 9 شهور مش قادرة أكلمك بس بتكلم عنك مع ناس عارفاك أو مش عارفاك.

عارفة إنك زعلان مني بس زعلان ليه؟ لأني مش عارفة انا بعمل إيه و لا ليه؟

أعتذر و لا أعرف لما الإعتذار ؟ لأني مشتتة؟ لأني لا أعرف ليه رجعت؟ و لا أعرف ليه أنا لسه هنا؟

أشتاق كثيرا إلى المكتبة و صباحك الباسم و النسكافيه و الكرواسان مع بعض الصبح و أخبار لبنان و أصدقاءك و جرائدك و تعليقاتك على كل ما يدور في عالمنا الذي كان. ما زال عالمك و لكن لم يعد عالمي الآن.

عالم ابن سينا يدور حول لبنان ثم لبنان حول الأدب حول التاريخ حول التراث حول المثقفين و المغتربين و الأصدقاء.

 

فاكر أول يوم عمل لي؟ قلت لي أقري تاريخ الشعوب العربية لألبرت حوراني قلت لي يجب أن أبدأ من التاريخ لأفهم الأدب و الفلسفة.  كان أول كتاب أهدتني.  فاكر يوم نجحت في ماستر1  أهدتني مأساة الحلاج أحب الكتب لي حتى الآن.

 

كنت انتمي لهذه العائلة عائلة ابن سينا الآن الى ماذا انتمي؟ عدت لأنتمي لوطن لا أعرف الطريق إليه عدت لأنتمي لعائلة لم أجد ما يجمعني بهم سوى مشاعر و تفرقنا الأفكار.  أكتشفت إني أكثر غربة هنا مما كنت في المنفى. لا يا معلمي لا تعتقد ان مصر و أهلي هم السبب أنا السبب   أطلب منهم ان يكونوا ما لا يكونون.

 

 أنا من لا تعرف أن تستمتع بكوب شاي أمام التلفزيون و لا تستمع الى تامر حسني و لا تصدق ان ارتفاع الأسعار و عدم ارتفاع المرتبات شئ طبيعي. أنا من لا أعرف ان لا أهمية لوجودي بدون رجل و أسرة أنا من لا أعرف أن عقلي ليس إلا أكسسوار لجسدي. أنا من تعطي أهمية زائدة لخطب نصرالله و ذكرى سمير قصير و وفاة محمود درويش و الوضع في العراق و إنتخاب رئيس لبنان و للإرهاب في الجزائر و للحرية الشخصية و  حقوق الفرد في مصر أنا من من تعتبر أن العمل شئ مقدس و أن الأصدقاء أسرة لك حق إختيارها و ان أجمل حاجة في الكون يوم تشتغل و تتغدى مع زملائك و تشرب حاجة مع أصحابك و تقرا كتاب تحبه و تسمع كلمة حلوة و تغمض عنيك على كتف حد بيحبك.

 

مصر جميلة فيها ناس بتفكر و ناس بتكتب و ناس بتناضل و ناس بتحب بس أنا في منفى إختياري لا أعرفهم و لا اذهب إليهم لأني خايفة. حابسة نفسي في ذكريات ابن سينا و باريس و داليا و سهيل و انت و رولا و الكتب و كل اللي هربت منه و انا فاكرة اني راجعة علشان أرتاح بس ما أرتحتش يا معلمي.

النهاردة كنت بفكر فيك و انا ببكي محمود درويش سألني زميلي في الشغل ليه عينيا مدمعة لما قلت له علشان محمود درويش سألني بحسن نية مين محمود درويش ؟ أنفجرت في البكاء. هو أعتقد اني انفجرت لأن محمود درويش انسان مهم في حياتي و دي حقيقة بس أنا كنت ببكي نفسي إني من 8 شهور عايشة مع ناس طيبين قوي و كويسين قوي بس مختلفين عني جدا . لحسن حظي إتصل بيا محمد الشرقاوي و قالي انه رايح توقيع كتاب جديد و حيقفوا دقيقة حداد على محمود درويش, الشرقاوي و إيهاب عبد الحميد هما اللي بحسسوني إني عايشة و بتنفس و ممكن أبطل هروب و أرجع للدنيا. أنت عارفهم .كتاب  إيهاب عندنا في المكتبة عشاق خائبون من ميريت فاكره؟ و قابلته مع محمد هاشم فاكر؟ الشرقاوي كمان انت عارفه أكيد كتب ملامح عندك. أنا ما أشتغلتش الطلبية دى أكيد أخدت بالك من غرفة السيد بحر كتاب جميل أنا متأكدة ان سهيل عمل مكان لملامح جنب إصدارات ميريت. ملامح حتكبر بسرعة صدقني أقف جنبها و أنشرها زي ماشجعت ميريت.

 

معلمي سامحني إذا مش قادرة أكلمك ده مش معناه أني ناسياك ده معناه إني مش قادرة أواجه حقيقة أني بعيدة لدرجة الإحتياج للكتابة و المراسلة أنا لسه عايشة في ابن سينا لسه بشوفك كل يوم لسه بسمعك و بتعلم منك.

معلمي إكتشفت إني أوقات كتير بتخيل رأيك في رواية بقراها أو موقف سياسي كتير بكون موافقة  و ساعات بختلف معاك بس إحنا اتعودنا نختلف بحب. عادي؟  صدقني كل اللي كان عادي في حياتنا معجزة . مثلا كنا شيعة و سنة و مسيحيين و ملحدين بنتكلم و نتناقش مع بعض في أدق تفاصيل الدين بإستمتاع و علم ومتخيلين ان ده طبيعي. لأ يا معلمي انت اللي علمتنا و ده شئ نادر.

 

معلمي سؤال بهرب منه من الأول انت عامل إيه؟ متخيلاك مشغول كالعادة في حاجات كتير أصحاب كتب فواتير ترتيب بس عايزة أقولك نفسي أكون معاك أساعدك لكن للأسف مش حقدر.

واجهة ابن سينا في سبتمبر حتكون درويش؟ أكيد . البقية في حياتك معلمي بس أنت عارف أنه موجود معانا و يمكن أكتر من الأول. حتفتقده أكيد بس حيفضل أسمه في ابن سينا و صورته فوق قصيدة متعلقة على عمود قدام مكتبك.

معلمي مهما حاولت تظهر أقوى كلنا عارفين انك أكتر من بيتأثر بالفراق و أنا بالذات حاسة لأني مثلك لا أعتاد الفراق و لا أتعايش معه و لكني بطلب منك التماسك لأنك عمود فقري للكثير أنا  سهيل رولا رشا لين جاد و كل أصحابك في منفى باريس الجميل. لا تستلم لأحزانك كما أفعل فأنا لا يوجد من يعتمد علي و أنهياري لا يضر غيري و لكن إبتسامتك و قوتك بتخلينا إحنا نقاوم و نعيش.

لا تحزن معلمي لا تيأس معلمي لا تضعف معلمي كن كما انت دوما شمس حياتنا و سامحني و لاتطردني من العائلة الوحيدة التي أنتمي إليها ابن سينا.  معلمي مشتقالك كتير و بحبك كتير كنت و مازلت و أطالبك ان تكون دوما أبي و أخي و معلمي تسامحني و تفهمني و تقف جنبي.